منتديات باتنة

عزيزي الزائر هذه الرسالة تفيد انك غير مسجل في منتدانا يرجى التسجيل معنا للاستفادة من مزايا المنتدى .... منتديات باتنة
منتديات باتنة

برامج . حوارات ، تعليمية . رياضة. فن. عصر ومجتمع. علم ومعرفة.الاعلام والانترنت.الاعاب موسيقى ... ادخل وشاركنا

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» جديد الطرز 2018
الجمعة 1 يونيو 2018 - 19:17 من طرف Hamdi Souk Ahras

» جميع مجلات الخياطة .........سميرة ..انفال وغيرها
الخميس 17 مايو 2018 - 23:18 من طرف عماد الدين 12

» دورة المهارات البيعية - مركز فضاء قطر للتدريب والتطوير
الخميس 17 مايو 2018 - 23:16 من طرف عماد الدين 12

» مشروع الالف صلاة على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
الخميس 17 مايو 2018 - 23:13 من طرف عماد الدين 12

» سلام لكم أحبتي
الإثنين 14 مايو 2018 - 22:23 من طرف عماد الدين 12

» اريدعلاج
الجمعة 5 مايو 2017 - 9:30 من طرف kerimou

» الشيخ البوطي يبكي بحرقة
السبت 18 مارس 2017 - 4:43 من طرف Amine1992

» أجمل التهاني بمناسة عيد الاضحى
الخميس 22 سبتمبر 2016 - 22:08 من طرف mouaiz

» السعادة الحقيقية
الأربعاء 20 يوليو 2016 - 0:32 من طرف mouaiz

» قيلولة الـ30 دقيقة "تشفي" الجسد من آثار "الأرق"
الثلاثاء 19 أبريل 2016 - 13:19 من طرف محمد05

» نصائح تجلب السعادة
الثلاثاء 19 أبريل 2016 - 13:18 من طرف محمد05

» ﻛﻦ ﻛﻤﺎ ﺍﻧﺖ.. فإرﺿﺎﺀ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻏﺎﻳﺔ ﻻ ﺗﺪﺭﻙ!!
الثلاثاء 19 أبريل 2016 - 13:17 من طرف محمد05

» دورات العلاقات العامة(مؤكدة) - النصف الثانى من العام2016-مركز فضاء قطر للتدريب
الثلاثاء 8 مارس 2016 - 12:00 من طرف أحمد ممتاز

» دورة التدقيق المحاسبى و ضبط المخالفات و الاحتيال و ادارة التحقيقات المالية - مركز فضاء قطر للتدريب والتطوير
الخميس 3 مارس 2016 - 16:28 من طرف أحمد ممتاز

» دورة قياس دور ضابط الجودة-مركز فضاء قطر للتدريب والتطوير
الأربعاء 2 مارس 2016 - 12:12 من طرف أحمد ممتاز

» دورة الجودة الشاملة في ادارة المشتريات والمخازن ونظام الـ MRP - مركز فضاء قطر للتدريب و التطوير
الثلاثاء 1 مارس 2016 - 16:34 من طرف أحمد ممتاز

» دورة الرؤية القيادية لمدراء المبيعات و مهارات الابداع و التخطيط والتنفيذ و الاحتفاظ بالعملاء - مركز فضاء قطر للتدريب والتطوير
الإثنين 29 فبراير 2016 - 11:06 من طرف أحمد ممتاز

» دورة تنمية مهارات مسئولى التدريب والتطوير - مركز فضاء قطر للتدريب و التطوير
الأربعاء 24 فبراير 2016 - 14:37 من طرف أحمد ممتاز

» دورة الأساليب الحديثة فى ادارة و تطوير الموارد البشرية - مركز فضاء قطر للتدريب
الأربعاء 24 فبراير 2016 - 10:16 من طرف أحمد ممتاز

» دورة نظم المعلومات الجغرافية باستخدام الكمبيوتر والبرامج-مركز فضاء قطر للتدريب
الثلاثاء 23 فبراير 2016 - 12:02 من طرف أحمد ممتاز

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

Like/Tweet/+1

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 3 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 3 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 330 بتاريخ الأربعاء 29 فبراير 2012 - 20:07


تتحدثون عن شرف البنات !!!ماذا عن شرف الرجال

شاطر
avatar
عائشة المرحة
عضو محترف
عضو محترف

الاقامة : جزائر
الابراج : الدلو
عدد المساهمات : 957
تاريخ التسجيل : 11/09/2013
العمر : 24

تتحدثون عن شرف البنات !!!ماذا عن شرف الرجال

مُساهمة من طرف عائشة المرحة في الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 20:33


السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته














اخوتي الكرام .. موضوع من الواجب طرحه ...

فنحن في زمنن كثر فيه الحديث واللوم عن أخلاق البنات .. شرف البنات .. عذرية البنات .....

نعيش في مجتمع يلقي كل اللوم على الفتاة ... أين هو ذنب الشاب الذي يلعب بمشاعرها ؟؟...

لماذا الخطئ يعود إلى الفتاة فحسب ؟؟

لماذا إذا تحدثنا عن الشرف نربطه دائما بالبنت ... ماذا عن الرجل ؟؟

مهما أخطئ ومهما فعل يبقى محفوظا ومصونا ..

وفي الأخير اذا أراد الزواج .. إشترط بنتا طاهرة لم تخطئ ولم تحب ... هذا هراء ..

كما من حق الرجل أن يتزوج بنتا طاهرة شريفة !!! فحتى الفتاة من حقها أن تشترط رجلا شريفا طاهرا ...

كلنا سواء في المعصية ... لا فرق بين الفتاة والولد ...

فلو كانت هي المخطئة الوحيدة لما ساوا بينها وبين الرجل في العقاب ...

فقد قال سبحانه وتعالى : " الزانية والزاني فاجلدوا كل واحد منهما مئة جلدة "


أسأل الله أن يصوننا ويحفظنا ...




تحياتي لكم عائشة المرحة
avatar
fadila
مشرف اداري
مشرف اداري

الاقامة : barika
الابراج : السرطان
عدد المساهمات : 3992
تاريخ التسجيل : 26/12/2010
العمر : 47
الموقع الموقع : قلب زوجى

رد: تتحدثون عن شرف البنات !!!ماذا عن شرف الرجال

مُساهمة من طرف fadila في الجمعة 1 نوفمبر 2013 - 23:06

بارك الله فيك
طرح مميز

عماد الدين 12
عضو ذهبي
عضو ذهبي

الاقامة : TEBESSA
الابراج : السمك
عدد المساهمات : 760
تاريخ التسجيل : 21/10/2013
العمر : 35
الموقع الموقع : TEBESSA

رد: تتحدثون عن شرف البنات !!!ماذا عن شرف الرجال

مُساهمة من طرف عماد الدين 12 في الأحد 3 نوفمبر 2013 - 0:48

السلام علكيم :بدا الله تعالى في هذه الاية Sad( " الزانية والزاني فاجلدوا كل واحد منهما مئة جلدة " بدا بصغة المؤنث فبدأ بالمرأة قبل الرجل . قال علماؤنا : ذلك لفائدتين : 
إحداهما : أن الزنا في المرأة أعر لأجل الحمل ، فصدر بها لعظم حالها في الفاحشة . 
الثانية : أن الشهوة في المرأة أكثر ، فصدر بها تغليظا لردع شهوتها ، وإن كان قد ركب فيها حياء ، ولكنها إذا زنت ذهب الحياء . 
وقد قال الرسول الله عليه اصلى الله عليه وسلم عن النساء" بالقوارير" لان القارورة ان انكسرت لن وابدا لن ترجع كما كانت
وهذا لاينفي ان الرجل غير مذنب بل هو مذنب كما المراءة ,وللمراءة ان تشترط" رجل عفيف وطاهر وقد بين  ’  قوله تعالى ذلك: {الزاني لا ينكح إلا زانية أو مشركة والزانية لا ينكحها إلا زان أو مشرك}.........


.
avatar
aynechamse
مشرف اداري
مشرف اداري

الاقامة : بريكة
الابراج : الثور
عدد المساهمات : 4382
تاريخ التسجيل : 10/04/2012
العمر : 50
الموقع الموقع : بريكة

رد: تتحدثون عن شرف البنات !!!ماذا عن شرف الرجال

مُساهمة من طرف aynechamse في الأحد 16 فبراير 2014 - 0:39

ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أن النساء هن أكثر أهل النار فعن عِمْرَانَ بْنِ حُصَيْنٍ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: (اطَّلَعْتُ فِي الْجَنَّةِ فَرَأَيْتُ أَكْثَرَ أَهْلِهَا الْفُقَرَاءَ وَاطَّلَعْتُ فِي النَّارِ فَرَأَيْتُ أَكْثَرَ أَهْلِهَا النِّسَاء)َ . رواه البخاري 3241 ومسلم 2737
و عَنْ عَبْد ِاللَّهِ بْنِ عَبَّاسٍ قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( َأُرِيتُ النَّارَ فَلَمْ أَرَ مَنْظَرًا كَالْيَوْمِ قَطُّ أَفْظَعَ وَرَأَيْتُ أَكْثَرَ أَهْلِهَا النِّسَاءَ )

وعَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ قَالَ : خَرَجَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي أَضْحَى أَوْ فِطْرٍ إِلَى الْمُصَلَّى فَمَرَّ عَلَى النِّسَاءِ فَقَالَ : ( يَا مَعْشَرَ النِّسَاءِ تَصَدَّقْنَ فَإِنِّي أُرِيتُكُنَّ أَكْثَرَ أَهْلِ النَّارِ )
اولم تروا ان الله بدا بالمراة في اية الزنى

يقول العقاد في كتابه عن المرأة ، إنها وبسبب كونها الأضعف جسديا ، فإنها تلجأ إلى الحيلة والدهاء والمكر لنيل مطالبها ، لذا فإن حيل الكائنات الصغيرة في الحياة تكاد تجعلها بنفس قوة الحيوانات الكبيرة، أي أن المرأة بحيلها الفطرية، تكاد تساوي الرجل، «الساذج» المفتول العضلات قوة.
إحساسها بالضعف وقلة الحيلة ، كان باعثا لها منذ بدء الخليقة على البحث عن وسيلة تمكنها من تحقيق أهدافها والوصول إلى ما ترنو إليه نفسها ، والانتقام ممن فكر في إيذائها.
والأمثلة عديدة ، قد يكون من أشهرها على مدار سنوات التاريخ البشري زليخة ، زوجة عزيز مصر ، التي وقعت في هوى النبي يوسف عليه السلام ، لما سمعت بأن نساء المدينة بدأن يلكن بسيرتها ، قامت بدعوتهن وقدمت لهن أطباقا من الفاكهة في كل منها سكين ، ولما دخل عليهن ، قطّعن أيديهن بعدما أٌخذن بجمال طلعته. وهو ما علق عليه فرعون مصر بعدها بسنوات ، وجاء ذكره في القرآن الكريم بعبارة (إن كيدكنّ عظيم).. وهي عبارة لخصت علاقة المرأة بفن الدهاء والمكر وإجادة فن التخطيط والتنفيذ أيضا.
في هذا الصدد لا ننسى المقولة الشعبية التي تقول «كيد النسا غلب كيد الرجال» ، حتى إن الشاعر السعودي محمد العتيبي ، كتب قصيدة جعل عنوانها «كيد النسا»، ويقول مطلعها:





وجه الشبه بين النسا والأفاعـي لسعة تصيب الغافل اللي قربهـا
وأحيانا مهما للخطر كنت واعي بعض الأفاعي الكيد والشر غلبها

كلمات قد يكون بها نوع من المبالغة والقسوة على المرأة ، إلا أنها لا تخلو من بعض الحقائق. والسبب أن المرأة أقدر من الرجل على التلون حسب المواقف التي تمر بها ، لكن السؤال الذي يطرح نفسه في هذا الإطار : ألا يمكر الرجال ويكيدون هم الآخرون لبعضهم بعضا وللنساء أيضا؟.
الإجابة قد تكون من خلال تلك القصة التي نشرتها في الصحف الكاتبة المصرية حسن شاه ، وكانت عبارة عن رسالة وصلتها منذ عدة سنوات من امرأة تجاوزت الخمسين من عمرها. وقائع القصة تشير إلى أن المرأة التي قضت كل حياتها في خدمة زوجها ومراعاة ربها فيه ، واعتادت الصمت على نزواته على مدى سنوات زواجهما ، تفاجأ بعد وفاته وعندما ذهبت لصرف معاشها منه، بأنه طلقها منذ ما يزيد على عشر سنوات، ليحرمها من المعاش. وعندما بحثت في أوراقه وجدت رسالة كتبها بعد طلاقه لها يبرر فعلته برغبته في الانتقام من زوجته التي تعالت على تصرفاته الطائشة وكانت تشعره بصمتها بأنها الأفضل ، ولهذا فكر في الانتقام منها بتلك الطريقة التي لا تخطر على بال الشيطان ذاته.

القصة دفعت الكاتبة حسن شاه وقتها للتعليق بقولها: «يتهمون المرأة ببراعة الكيد والدهاء ، فماذا يسمون هذا إذاً؟، لقد غلب كيد الرجال كيد النساء».

وتلك قصة أخرى لرجل كان يفتقد العاطفة تجاه زوجته ، وعندما واتتها فرصة السفر للعمل في خارج البلاد، رفض السفر معها مقنعا إياها بأفضلية بقائه لتلقي ما تجمعه من أموال يكفي لبناء مستقبلهما. وعلى مدى سنوات اقتربت من الست ، كانت الزوجة ترسل فيها كل ما تكسب من أموال من عملها في الخارج. نجح الزوج في شراء منزل كبير وإقامة مشروع وضع اسمه على قائمة رجال الأعمال الكبار ، لكن كل هذا باسمه. والأكثر هولا، هو زواجه من أخرى ، ناسيا زوجته صاحبة الحق في كل ما يملك، التي أصيبت بانهيار عقب عودتها ولم تستطع إثبات حقها في ما لديه ، فعادت إلى البلد الذي كانت تعمل به تواصل رحلتها وحيدة.

«الواقع والتاريخ يؤكدان أن المكر والخديعة سلوك بشري لا يختص به جنس من دون الآخر».. هكذا بدأ الدكتور هاني السبكي ، استشاري الطب النفسي ، حديثه معنا مضيفا: «الرجل والمرأة ينتمي كلاهما لجنس الإنسان ، وبالتالي لا توجد أبحاث تؤكد تفوق أحدهما في الذكاء على الآخر ، إلا في الفروق الفردية. بمعنى إن الأبحاث تشير إلى تفوق المرأة في مجالات الآداب واللغات ، وتفوق الرجل في العلوم والرياضيات ، مع وجود الاستثناءات. لكن الخبرة تؤكد أن المرأة بتكوينها البدني والنفسي ، أقرب إلى استخدام الدهاء والمكر لتحقيق أهدافها ، حتى وإن امتلكت القوة. فبلقيس ملكة سبأ ، عندما جاءتها رسالة النبي سليمان ، أشار إليها رجال حكومتها بالرد عليه بالحرب، زاعمين امتلاكهم للقوة ، لكنها لم تنساق وراءهم ، واختارت التكتيك لتحقيق أهدافها. فقد أرسلت هدية إلى الملك سليمان لتستشف رد فعله ، من جهة ، ولتكسب المزيد من الوقت للتكتيك ، من جهة ثانية. فالدهاء وسيلة المرأة الأولى للدفاع حتى ولو لم تستخدمه في الشر.

[i]وعموما ، نستطيع القول إن الرجال لا يمتلكون القدرة على الغوص في المشاعر الإنسانية كالنساء. فالمرأة لا تغتر بدموع غيرها من بنات جنسها ، ولا تخدعها الكلمات المعسولة ، وتكون ردود فعلها أكثر مباشرة ، إلا إن هذا لا ينفي أن الرجل إنسان قادر على التخطيط والكيد للآخرين وان اختلف الأسلوب».
[/i]
«كثيرا ما تكون الغيرة دافعا للكيد بين النساء».. هكذا تحدثت الدكتورة سمية ابراهيم ، أستاذ الطب النفسي بجامعة بنه ا، على علاقة الغيرة وكيد النساء: «من الممكن القول إن مشاعر الغيرة بين النساء تزداد، وبخاصة في مرحلة المراهقة، التي تحاول فيها كل فتاة جذب الأنظار لها من دون غيرها من بنات جنسها. ومن الممكن استمرارها بعد ذلك في العلاقات الأسرية. ومع اختلاف الآراء وتضاربها ، لا يبقى إلا أن نقول إن المكيدة لا جنس لها حتى وإن احتفظت لنفسها بتاء التأنيث، وكان للنساء منها نصيب الأسد

والعلم عند الله






موضوع جميل بجمال حضورك اديبة المنتدى ومعلمته وقلبه النابض

سلمت يدك ودام تواجدط الممتع والمحبب الى النفس

تحيتي لك


    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 21 يونيو 2018 - 18:51