منتديات باتنة

عزيزي الزائر هذه الرسالة تفيد انك غير مسجل في منتدانا يرجى التسجيل معنا للاستفادة من مزايا المنتدى .... منتديات باتنة
منتديات باتنة

برامج . حوارات ، تعليمية . رياضة. فن. عصر ومجتمع. علم ومعرفة.الاعلام والانترنت.الاعاب موسيقى ... ادخل وشاركنا

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» جديد الطرز 2018
الجمعة 1 يونيو 2018 - 19:17 من طرف Hamdi Souk Ahras

» جميع مجلات الخياطة .........سميرة ..انفال وغيرها
الخميس 17 مايو 2018 - 23:18 من طرف عماد الدين 12

» دورة المهارات البيعية - مركز فضاء قطر للتدريب والتطوير
الخميس 17 مايو 2018 - 23:16 من طرف عماد الدين 12

» مشروع الالف صلاة على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
الخميس 17 مايو 2018 - 23:13 من طرف عماد الدين 12

» سلام لكم أحبتي
الإثنين 14 مايو 2018 - 22:23 من طرف عماد الدين 12

» اريدعلاج
الجمعة 5 مايو 2017 - 9:30 من طرف kerimou

» الشيخ البوطي يبكي بحرقة
السبت 18 مارس 2017 - 4:43 من طرف Amine1992

» أجمل التهاني بمناسة عيد الاضحى
الخميس 22 سبتمبر 2016 - 22:08 من طرف mouaiz

» السعادة الحقيقية
الأربعاء 20 يوليو 2016 - 0:32 من طرف mouaiz

» قيلولة الـ30 دقيقة "تشفي" الجسد من آثار "الأرق"
الثلاثاء 19 أبريل 2016 - 13:19 من طرف محمد05

» نصائح تجلب السعادة
الثلاثاء 19 أبريل 2016 - 13:18 من طرف محمد05

» ﻛﻦ ﻛﻤﺎ ﺍﻧﺖ.. فإرﺿﺎﺀ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻏﺎﻳﺔ ﻻ ﺗﺪﺭﻙ!!
الثلاثاء 19 أبريل 2016 - 13:17 من طرف محمد05

» دورات العلاقات العامة(مؤكدة) - النصف الثانى من العام2016-مركز فضاء قطر للتدريب
الثلاثاء 8 مارس 2016 - 12:00 من طرف أحمد ممتاز

» دورة التدقيق المحاسبى و ضبط المخالفات و الاحتيال و ادارة التحقيقات المالية - مركز فضاء قطر للتدريب والتطوير
الخميس 3 مارس 2016 - 16:28 من طرف أحمد ممتاز

» دورة قياس دور ضابط الجودة-مركز فضاء قطر للتدريب والتطوير
الأربعاء 2 مارس 2016 - 12:12 من طرف أحمد ممتاز

» دورة الجودة الشاملة في ادارة المشتريات والمخازن ونظام الـ MRP - مركز فضاء قطر للتدريب و التطوير
الثلاثاء 1 مارس 2016 - 16:34 من طرف أحمد ممتاز

» دورة الرؤية القيادية لمدراء المبيعات و مهارات الابداع و التخطيط والتنفيذ و الاحتفاظ بالعملاء - مركز فضاء قطر للتدريب والتطوير
الإثنين 29 فبراير 2016 - 11:06 من طرف أحمد ممتاز

» دورة تنمية مهارات مسئولى التدريب والتطوير - مركز فضاء قطر للتدريب و التطوير
الأربعاء 24 فبراير 2016 - 14:37 من طرف أحمد ممتاز

» دورة الأساليب الحديثة فى ادارة و تطوير الموارد البشرية - مركز فضاء قطر للتدريب
الأربعاء 24 فبراير 2016 - 10:16 من طرف أحمد ممتاز

» دورة نظم المعلومات الجغرافية باستخدام الكمبيوتر والبرامج-مركز فضاء قطر للتدريب
الثلاثاء 23 فبراير 2016 - 12:02 من طرف أحمد ممتاز

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

Like/Tweet/+1

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 6 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 6 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 330 بتاريخ الأربعاء 29 فبراير 2012 - 20:07


مخاطر النفايات الاستشفائية في الجزائر

شاطر

عماد الدين 12
عضو ذهبي
عضو ذهبي

الاقامة : TEBESSA
الابراج : السمك
عدد المساهمات : 760
تاريخ التسجيل : 21/10/2013
العمر : 35
الموقع الموقع : TEBESSA

مخاطر النفايات الاستشفائية في الجزائر

مُساهمة من طرف عماد الدين 12 في الأحد 2 مارس 2014 - 23:07


تهدد النفايات الاستشفائية بالجزائر صحة المواطنين والمحيط بسبب التفريغ غير القانوني لهذه النفايات التي تضم في مجملها إبر وحقن وضمادات تلطخها الدماء والمحاليل بالإضافة إلى أعضاء البشرية التي أصبحت تعبث بها القطط والكلاب المتشردة، الأمر الذي أدى بعديد الأطراف لدق ناقوس الخطر والمطالبة باتخاذ إجراءات ناجعة لتفادي مخاطر هذه النفايات.


مثلت النفايات الاستشفائية منذ عديد السنوات عبئا ثقيلا وخطيرا لا على القطاع الصحي فحسب، بل على المحيط بشكل عام حيث بلغت أزيد من 28 ألف طن موّزعة على المستشفيات والعيادات الخاصة ومخابر صناعة الأدوية عبر كامل التراب الوطني وهي تنتظر حرقها وإتلافها، نظراً لما تحتويه من مواد كيماوية خطيرة، ونظرا لخصوصية هذا النوع من النفايات، كان لابد من التعامل معها من حيث إتلافها وجمعها وحرقها أساليب خاصة تتسم بدقة التعامل، وسد الباب أمام كل المخاطر التي قد تحصل بسبب التعامل غير الدقيق معها.

حيث يتواصل الحرق العشوائي الذي لا تحترم فيه أدنى الشروط المعمول بها عالميا، بينما يتواصل تدفق كمية كبيرة من هذه النفايات والأدوية التي تحولت إلى سموم بعد انتهاء صلاحيتها، على المفرغات العمومية بكل ما تحمله هذه العملية من أخطار على صحة المواطنين وعلى البيئة

• تمثّل النفايات العامة نحو 80% من مجموع النفايات التي تخلّفها أنشطة الصحية.
• تُعتبر النفايات المتبقية، أي 20% من مجموع النفايات، مواد خطرة يمكنها أن تكون معدية أو سامّة أو إشعاعية.
• يتم، كل عام، إعطاء قرابة 16 مليار حقنة في كل أنحاء العالم، ولكنّه لا يتم التخلّص من كل الإبر والمحاقن بالطرق المناسبة بعد استخدامها.
• تحتوي نفايات الصحية على كائنات مجهرية قد تكون مضرّة ويمكنها إصابة المرضى الذين يعالجون في المستشفيات ومقدمي خدمات الرعاية الصحية وعامة الناس.
تسهم أنشطة ا الصحية في حماية واسترجاع الصحة وإنقاذ الأرواح. ولكن ماذا عن النفايات والمنتجات الجانبية التي يمكن أن تخلّفها تلك الأنشطة؟
وتمثّل النفايات العامة، من قبيل النفايات المنزلية، نحو 80% من مجموع النفايات التي تخلّفها أنشطة الرعاية الصحية. وتُعتبر النفايات المتبقية، أي 20% من مجموع النفايات، مواد خطرة يمكنها أن تكون معدية أو سامّة أو إشعاعية.
أنواع النفايات
تشمل النفايات والمنتجات الجانبية طائفة متنوعة من المواد، كما هو مبيّن في القائمة التالية (تمثّل النسب المئوية قيماً تقريبية):
• النفايات المعدية: هي النفايات الملوّثة بالدم ومشتقاته، والمزارع، ومخزونات العوامل المعدية، والنفايات الناجمة عن المرضى الموجودين في أجنحة العزل، وما يُطرح من عيّنات التشخيص التي تحتوي على الدم وسوائل الجسم، وحيوانات المختبرات الحاملة للعدوى، والمواد الملوّثة (المسحات والعصائب) والمعدات (مثل المستلزمات الطبية الوحيدة الاستعمال).
• النفايات التشريحية: أجزاء الجسم التي يمكن التعرّف عليها وجثث الحيوانات الملوّثة؛
• النفايات الحادّة: المحاقن، والإبر، والمباضع والشفرات الوحيدة الاستعمال وغيرها؛
• المواد الكيميائية: كالزئبق والمواد المذيبة والمواد المطهّرة مثلاً.
• المستحضرات الصيدلانية: الأدوية التي انتهت مدة صلاحيتها والأدوية غير المُستعملة والأدوية الملوّثة؛ واللقاحات والأمصال؛
• النفيايات السامّة للجينات: نفايات بالغة الخطورة أو مطفّرة أو ماسخة1 أو مسرطنة، مثل الأدوية السامّة للخلايا والمُستخدمة لعلاج السرطان، ومستقلباتها.
• النفايات الإشعاعية: مثل الأدوات الزجاجية الملوّثة بمواد تشخيصية إشعاعية أو المواد التي تُستخدم في المعالجة الإشعاعية.
• نفايات المعادن الثقيلة: مثل الأجهزة المعطّلة من بين الأجهزة الزئبقية لقياس درجة الحرارة.
وتمثّل النفايات المعدية والنفايات التشريحية، مجتمعة، غالبية النفايات الخطرة، أي حوالي 15% من النفايات الناجمة عن أنشطة الرعاية الصحية. وتمثّل النفايات الحادّة 1% تقريباً من مجموع النفايات، ولكنّها المصدر الرئيسي لسريان الأمراض في حال عدم إدارتها بالطرق المناسبة. وتمثّل المواد الكيميائية والمستحضرات الصيدلانية نحو 3% من النفايات الناجمة عن أنشطة الرعاية الصحية، في حين تمثّل النفايات السامّة للجينات والجسيمات الإشعاعية والمعادن الثقيلة قرابة 1% من مجموع نفايات الصحية.
وفيما يلي المصادر الرئيسية لنفايات الصحية:
• المستشفيات وغيرها من مؤسسات الصحية
• المختبرات ومراكز البحوث
• مستودعات الجثث ومراكز تشريح الجثث
• المختبرات التي تجري بحوثاً واختبارات على الحيوانات
• بنوك الدم ومرافق جمع الدم
• دور رعاية المسنين
وتصدر البلدان المرتفعة الدخل، في المتوسط، نحو 0.5 كلغ من النفايات الخطرة يومياً لكل سرير استشفائي؛ في حين تصدر البلدان المنخفضة الدخل، في المتوسط، 0.2 كلغ من تلك النفايات يومياً لكل سرير استشفائي. غير أنّه لا يتم، في غالب الأحيان، تصنيف نفايات الرعاية الصحية كنفايات خطرة أو نفايات غير خطرة في البلدان المنخفضة الدخل، ممّا يزيد كثيراً من الكمية الحقيقية للنفايات الخطرة.
الآثار الصحية
تحتوي نفايات الرعاية الصحية على كائنات مجهرية قد تكون مضرّة ويمكنها نقل العدوى للمرضى الذين يُعالجون في المستشفيات ومقدمي الرعاية الصحية وعامة الناس. ومن المخاطر المحتملة الأخرى انتشار كائنات مجهرية مقاومة للأدوية في البيئة انطلاقاً من مؤسسات الرعاية الصحية.
ويمكن أن تتسبّب النفايات والمنتجات الجانبية أيضاً في وقوع إصابات، من قبيل ما يلي:
• حروق ناجمة عن الإشعاع
• إصابات ناجمة عن النفايات الحادّة؛
• تسمّم وتلوّث من خلال إفراز منتجات صيدلانية، لاسيما المضادات الحيوية والأدوية السامّة للخلايا؛
• تسمّم وتلوّث عن طريق مياه الصرف الصحي؛
• تسمّم وتلوّث بعناصر أو مركبات سامّة، مثل الزئبق أو الديوكسينات التي تنبعث خلال عملية الترميد؛
النفايات الحادّة
يتم، كل عام، إعطاء قرابة 16 مليار حقنة في كل أنحاء العالم، ولكنّه لا يتم التخلّص من كل الإبر والمحاقن بالطرق المناسبة بعد استخدامها، ممّا يخلق مخاطر التعرّض للإصابة والعدوى ويتيح فرصاً لإعادة استعمالها.
• تشير تقديرات منظمة الصحة العالمية إلى أنّ المحاقن الملوّثة تسبّبت، في عام 2000، في وقوع 21 مليون إصابة بعدوى فيروس التهاب الكبد B، ومليوني إصابة بعدوى فيروس التهاب الكبد C، و260000 إصابة بعدوى فيروس العوز المناعي البشري في كل أنحاء العالم. وكان يمكن توقي الكثير من تلك الإصابات لو تم التخلّص من المحاقن بطرق مأمونة. وإعادة استخدام المحاقن والإبر الوحيدة الاستعمال لأغراض الحقن من الظواهر الشائعة بوجه خاص في بعض البلدان الأفريقية والآسيوية وبعض البلدان الواقعة في وسط وشرق أوروبا.
• هناك، في البلدان النامية، أخطار إضافية تنجم عن جمع الفضلات في مواقع طرح النفايات وعن الفرز اليدوي للنفايات الخطرة التي تصدرها مؤسسات الرعاية الصحية. وتلك الممارسات شائعة في العديد من مناطق العالم. ويواجه مناولو النفايات، بشكل مباشر، مخاطر التعرّض لوخز الإبر والإصابات الناجمة عن المواد السامّة أو المعدية.
نفايات اللقاحات
كشفت عمليات التشخيص، في حزيران/يونيو 2000، عن إصابة ستة أطفال بشكل خفيف من الجدري (فيرس الوقس) بعد أن لعبوا بأمبولات زجاجية تحتوي على لقاح مضاد للجدري انتهت مدة صلاحيته وذلك في مستودع للقمامة في فلاديفوستوك (روسيا). وعلى الرغم من أنّ الإصابات لم تكن خطرة إلى درجة تهدّد حياة هؤلاء الأطفال، فقد كان ينبغي معالجة تلك الأمبولات قبل طرحها.
النفايات الإشعاعية
بات استخدام المصادر الإشعاعية في المجال الطبي وفي التطبيقات الأخرى من الظواهر الواسعة الانتشار في جميع أنحاء العالم. ومن الملاحظ، أحياناً، تعرّض الجمهور للنفايات الإشعاعية الناجمة عن المعالجات الإشعاعية والتي لم يتم التخلّص منها بالطرق الملائمة. وتم توثيق حوادث خطيرة في البرازيل في عام 1988 (حيث توفى أربع أشخاص وأصيب 28 آخرون بحروق إشعاعية بالغة) وفي المكسيك والمغرب في عام 1983 وفي الجزائر في عام 1978 وفي المكسيك في عام 1962.
وقد تكون المخاطر المرتبطة بأنواع أخرى من نفايات الرعاية الصحية، لاسيما نفايات الدم والمواد الكيميائية، مخاطر كبيرة ولكنّها لم تخضع بعد لتقييم كامل. ولا بدّ من الاضطلاع بمزيد من العمل في هذا المجال. وينبغي، في انتظار ذلك، اتخاذ ما يلزم من التدابير الاحتياطية.
المخاطر المرتبطة بالتخلّص من النفايات
على الرغم من إسهام عمليات معالجة نفايات الرعاية الصحية والتخلّص منها في الحد من المخاطر المرتبطة بها، فإنّ ثمة مخاطر صحية غير مباشرة قد تظهر من جرّاء الملوثات السامّة التي تفرزها تلك العمليات في البيئة.
• يمكن أن تتسبّب مدافن النفايات في تلويث مياه الشرب إذا لم تُبنى بالطرق المناسبة. وهناك مخاطر مهنية في مرافق النفايات التي لم تُصمّم بطرق جيّدة أو تلك التي لا تُدار أو تُصان كما ينبغي.
• لقد تم انتهاج عملية ترميد النفايات على نطاق واسع ولكنّ الترميد غير المناسب أو ترميد مواد غير ملائمة يسفر عن إفراز ملوثات في الهواء ومخلّفات الرماد. ويمكن أن يؤدي ترميد المواد التي تحتوي على الكلور إلى توليد الديوكسينات والفيورانات 2، وهي من المواد التي تسبّب السرطان لدى البشر والتي تم الكشف عن علاقة بينها وبين طائفة واسعة من الآثار الصحية الضارّة. كما يمكن أن يؤدي ترميد المعادن الثقيلة أو المواد التي تحتوي على معادن ثقيلة (لاسيما الرصاص والزئبق والكادميوم) إلى انتشار معادن سامّة في البيئة. والجدير بالذكر أنّ الديوكسينات والفيورانات والمعادن تستحكم وتتراكم في البيئة. وعليه لا ينبغي ترميد المواد التي تحتوي على الكلور أو المعادن.
• لا يمكن إلاّ لأجهزة الترميد الحديثة التي تُشغّل بحرارة تتراوح بين 850 و1100 درجة مئوية والمزوّدة بمعدات خاصة لتنظيف الغاز استيفاء المعايير الدولية الخاصة بانبعاث الديوكسينات والفيورانات.
وهناك، حالياً، وسائل بديلة يمكن الاستعاضة بها عن الترميد، مثل التعقيم، واستعمال الموجات الدقيقة، والتوفيق بين معالجة البخار والمزج الداخلي في إطار عملية متكاملة، والمعالجة الكيميائية
avatar
رانية 05
مشرف اداري
مشرف اداري

الاقامة : باتنة
الابراج : العذراء
عدد المساهمات : 1616
تاريخ التسجيل : 02/02/2013
العمر : 18
الموقع الموقع : batna05dz.ahlamontada.com

رد: مخاطر النفايات الاستشفائية في الجزائر

مُساهمة من طرف رانية 05 في الإثنين 3 مارس 2014 - 14:49

بارك الله فيك  أخي على المعلومات القيمة 
في إنتظار مواضعيك المميزة

عماد الدين 12
عضو ذهبي
عضو ذهبي

الاقامة : TEBESSA
الابراج : السمك
عدد المساهمات : 760
تاريخ التسجيل : 21/10/2013
العمر : 35
الموقع الموقع : TEBESSA

رد: مخاطر النفايات الاستشفائية في الجزائر

مُساهمة من طرف عماد الدين 12 في الإثنين 3 مارس 2014 - 20:09

مشكورة اختي على مرورك العطر
avatar
aynechamse
مشرف اداري
مشرف اداري

الاقامة : بريكة
الابراج : الثور
عدد المساهمات : 4382
تاريخ التسجيل : 10/04/2012
العمر : 50
الموقع الموقع : بريكة

رد: مخاطر النفايات الاستشفائية في الجزائر

مُساهمة من طرف aynechamse في الإثنين 3 مارس 2014 - 23:28

دعنى أنحى قلمى قليلا

أقف أحتراما لك

ولقلمك

وأشد على يديك لهذا الإبداع
الذى هز أركان المكان

وأضع لك باقة وردى لشخصك











‎.هنــــاك من الأشخـــــاص ,،، حتى وإن رحـلـــوا عنــا


وانعدمـــت أخبــارهــــم و رسـائــــــــلهم


تبقــــى ذكريــاتــــهم و كلمـــاتهــــم


فِـــي القــــلوب حيـــــــة


لا تــــمــــوت


♥♥

عماد الدين 12
عضو ذهبي
عضو ذهبي

الاقامة : TEBESSA
الابراج : السمك
عدد المساهمات : 760
تاريخ التسجيل : 21/10/2013
العمر : 35
الموقع الموقع : TEBESSA

رد: مخاطر النفايات الاستشفائية في الجزائر

مُساهمة من طرف عماد الدين 12 في الثلاثاء 4 مارس 2014 - 0:17

السلام علكم ورحمة الله وبركاته
لك مني الف الف السلام ...... فانت جوهرة وشمس المكان
فمهم قلت فلن يكفي الكلام ..... ويعجز عن البوح اللسان
بما اكنه لك من احترام ....... منك ناخذ الابداع وحسن البديع والبيان
وحتى ان رحلنا ايام ........ نتذكرك ودوما انت في الاذهان
شكرا على وردوك انا اهديك من الورود الف بستان
avatar
aynechamse
مشرف اداري
مشرف اداري

الاقامة : بريكة
الابراج : الثور
عدد المساهمات : 4382
تاريخ التسجيل : 10/04/2012
العمر : 50
الموقع الموقع : بريكة

رد: مخاطر النفايات الاستشفائية في الجزائر

مُساهمة من طرف aynechamse في الثلاثاء 4 مارس 2014 - 0:24

أتمنــــى لكـ من القلب .. إبداعـــاً يصل بكـ إلى النجـــوم ..


وما أقوم به ليس إلا التشجيع والجهد المبدول من جميع ألأعضاء بدون إستتناء

كل ما أرجوه منكم هو الدعاء لوالدتي التي توفت يوم الأربعاء 29 جانفي 2014

عماد الدين 12
عضو ذهبي
عضو ذهبي

الاقامة : TEBESSA
الابراج : السمك
عدد المساهمات : 760
تاريخ التسجيل : 21/10/2013
العمر : 35
الموقع الموقع : TEBESSA

رد: مخاطر النفايات الاستشفائية في الجزائر

مُساهمة من طرف عماد الدين 12 في الثلاثاء 4 مارس 2014 - 0:42

شكرا لك مرة اخرى اخي العزيز
وعلى مجهودك في هذا المنتدى
لنصل مع بعض الى القمة ونحن لا نريد الا ان تعمم المنفعة
ونمرر رسالة هادفة كل يبذل مجهودا من اجل هذا



ببالغ الأسى والحزن وبقلوب مؤمنه بقضاء الله وقدره ، تلقيت خبر وفاة فقيدكم، أشاطركم ألمكم وأحزانكم بهذا المصاب الجلل برحيل والدتكم
وأتقدم إليكم بتعازينا القلبية الحارة.إنا لله وإنا إليه راجعون واشهد ان لاالله الا الله وان محمدا رسول الله اللهم ا غفر لها كل ذنوبها وذنوب المؤمنين والمؤمنات
الاحياء منهم و و الاموات ما تقدم منها وتاخر اللهم ادخلها وادخلنا والمؤمنين خلد الجنان .اللهم ارحمها
اللهم اجعل قبرها . روضة من رياض الجنة .

من كرم الله تعالى أنه يهيء للإنسان الصالح أن يستمر كتب عمله ، حتى بعد موته ، لذا قال المصطى صلى الله عليه وعلى آله وسلم " إذا مات الإنسان انقطع عمله إلا من ثلاث : صدقة جارية ، أو علم يُنتفع به ، أو ولد صالح يدعو له " رواه مسلم . وانت الابن البار والصالح الذي تركته بيننا
avatar
aynechamse
مشرف اداري
مشرف اداري

الاقامة : بريكة
الابراج : الثور
عدد المساهمات : 4382
تاريخ التسجيل : 10/04/2012
العمر : 50
الموقع الموقع : بريكة

رد: مخاطر النفايات الاستشفائية في الجزائر

مُساهمة من طرف aynechamse في الثلاثاء 4 مارس 2014 - 23:03

بوركت وجعلنا الله وإياكم من أهل الجنة


وحسن الخاتمة وتحت ظله يوم لا ظل إلا ظله

    الوقت/التاريخ الآن هو السبت 20 أكتوبر 2018 - 13:50