منتديات باتنة

عزيزي الزائر هذه الرسالة تفيد انك غير مسجل في منتدانا يرجى التسجيل معنا للاستفادة من مزايا المنتدى .... منتديات باتنة
منتديات باتنة

برامج . حوارات ، تعليمية . رياضة. فن. عصر ومجتمع. علم ومعرفة.الاعلام والانترنت.الاعاب موسيقى ... ادخل وشاركنا

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» جديد الطرز 2018
الجمعة 1 يونيو 2018 - 19:17 من طرف Hamdi Souk Ahras

» جميع مجلات الخياطة .........سميرة ..انفال وغيرها
الخميس 17 مايو 2018 - 23:18 من طرف عماد الدين 12

» دورة المهارات البيعية - مركز فضاء قطر للتدريب والتطوير
الخميس 17 مايو 2018 - 23:16 من طرف عماد الدين 12

» مشروع الالف صلاة على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
الخميس 17 مايو 2018 - 23:13 من طرف عماد الدين 12

» سلام لكم أحبتي
الإثنين 14 مايو 2018 - 22:23 من طرف عماد الدين 12

» اريدعلاج
الجمعة 5 مايو 2017 - 9:30 من طرف kerimou

» الشيخ البوطي يبكي بحرقة
السبت 18 مارس 2017 - 4:43 من طرف Amine1992

» أجمل التهاني بمناسة عيد الاضحى
الخميس 22 سبتمبر 2016 - 22:08 من طرف mouaiz

» السعادة الحقيقية
الأربعاء 20 يوليو 2016 - 0:32 من طرف mouaiz

» قيلولة الـ30 دقيقة "تشفي" الجسد من آثار "الأرق"
الثلاثاء 19 أبريل 2016 - 13:19 من طرف محمد05

» نصائح تجلب السعادة
الثلاثاء 19 أبريل 2016 - 13:18 من طرف محمد05

» ﻛﻦ ﻛﻤﺎ ﺍﻧﺖ.. فإرﺿﺎﺀ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻏﺎﻳﺔ ﻻ ﺗﺪﺭﻙ!!
الثلاثاء 19 أبريل 2016 - 13:17 من طرف محمد05

» دورات العلاقات العامة(مؤكدة) - النصف الثانى من العام2016-مركز فضاء قطر للتدريب
الثلاثاء 8 مارس 2016 - 12:00 من طرف أحمد ممتاز

» دورة التدقيق المحاسبى و ضبط المخالفات و الاحتيال و ادارة التحقيقات المالية - مركز فضاء قطر للتدريب والتطوير
الخميس 3 مارس 2016 - 16:28 من طرف أحمد ممتاز

» دورة قياس دور ضابط الجودة-مركز فضاء قطر للتدريب والتطوير
الأربعاء 2 مارس 2016 - 12:12 من طرف أحمد ممتاز

» دورة الجودة الشاملة في ادارة المشتريات والمخازن ونظام الـ MRP - مركز فضاء قطر للتدريب و التطوير
الثلاثاء 1 مارس 2016 - 16:34 من طرف أحمد ممتاز

» دورة الرؤية القيادية لمدراء المبيعات و مهارات الابداع و التخطيط والتنفيذ و الاحتفاظ بالعملاء - مركز فضاء قطر للتدريب والتطوير
الإثنين 29 فبراير 2016 - 11:06 من طرف أحمد ممتاز

» دورة تنمية مهارات مسئولى التدريب والتطوير - مركز فضاء قطر للتدريب و التطوير
الأربعاء 24 فبراير 2016 - 14:37 من طرف أحمد ممتاز

» دورة الأساليب الحديثة فى ادارة و تطوير الموارد البشرية - مركز فضاء قطر للتدريب
الأربعاء 24 فبراير 2016 - 10:16 من طرف أحمد ممتاز

» دورة نظم المعلومات الجغرافية باستخدام الكمبيوتر والبرامج-مركز فضاء قطر للتدريب
الثلاثاء 23 فبراير 2016 - 12:02 من طرف أحمد ممتاز

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

Like/Tweet/+1

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 4 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 4 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 330 بتاريخ الأربعاء 29 فبراير 2012 - 20:07


بمناسبة عيد المراءة الموافق ل 08 مارس 2014

شاطر

عماد الدين 12
عضو ذهبي
عضو ذهبي

الاقامة : TEBESSA
الابراج : السمك
عدد المساهمات : 760
تاريخ التسجيل : 21/10/2013
العمر : 35
الموقع الموقع : TEBESSA

بمناسبة عيد المراءة الموافق ل 08 مارس 2014

مُساهمة من طرف عماد الدين 12 في السبت 8 مارس 2014 - 13:32

بمناسبة عيد المراءة الموافق ل 08 مارس 2014 تحية من القلب لنا جميعا..........تحية لكل أنثى لكل أم........ لكل أخت........ لكل صديقة لكل زميلة....... لكل فتاة حالمة ......لكن جميعا أجمل العبارات التي تحمل في طياتها كل الحب و التقدير.......و أجمل تحية لك_ أم اسحاق على التحية_
فلا احد منا ينكر مكانة المراءة في اي مجتمع ولقد اكرم الله المراءة في الدين الاسلامي اي اكرم كما لا نسى دورها الفعال في التاريخ العالمي والجزائري فقد كان لها الدور  الذي لا يقل مكانة على دور شقيها الرجل وتعالوا معنا لنستذكر بعض ذلك . 
قال الله تعالى فى كتابه الكريم..بسم الله الرحمن الرحيم (وضرب الله مثلا للذين امنوا امرأة فرعون اذ قالت رب ابنى لى عندك بيتا فى الجنة ونجنى من فرعون و عمله ونجنى من القوم الظالمين * ومريم ابنة عمران التى احصنت فرجها فنفخنا فيه من روحنا وصدقت بكلمات ربها وكتبه وكانت من القانتين) فنرى هنا ان الله سبحانه وتعالى عندما اراد ان يضرب مثلا للذين امنوا رجالا ونساء فلم يذكر اسم نبى او صحابى او رجل صالح وانما ضرب المثل بأمرأتين وهذا اعظم تكريم للمرأة وهو ان نموذج الايمان يتمثل فى هاتين المرأتين الصالحتين.......


فالمرأة هى نصف المجتمع وهى التى تربى النصف الاخر وهى الام و الاخت و الزوجه و الابنه و مصدر الحنان و العاطفه فى الحياة وقد جعلها الله سكن للزوج وجعل بينهما مودة ورحمه ...كما كرم الله الام ووصى بها احسانا فى القرآن فأذا صلحت المرأة صلح المجتمع كله وكانت بمائة رجل وحملت الدين على اكتافها.


ونجد ايضا ان اخر وصايا الرسول (ص) قبل وفاته كانت (الا استوصوا بالنساء خيرا)...كما قال (رفقا بالقوارير)...وقال (ص) (اتقوا الله فى نسائكم فانما هن عوان عندكم)...فهنا نجد القيمه الكبيرة للمرأه عند النبى (ص) واهتمامه بها.


نجد ايضا ان هناك سورة فى القرآن اسمها سورة النساء وتتكلم عن العدل والرحمة مع المستضعفين فى الارض وخاصة النساء.....فالاسلام هو الذى كرم المرأة واعاد اليها كرامتها بعد ان كانت مهانة و ذليله وبلا قيمه فى كل الامم التى عاصرت او سبقت عهد النبى....كانت مهانة عند اليهود و النصارى و الاغريق و الرومان و الفرس وغيرها من الحضارات القديمة وجاء الاسلام ليضع المرأة فى مكانها الطبيعى وليغير الصورة تماما...


فاذا استعرضنا تاريخ الامم المسلمة سنجد نماذج وصور لنساء خالدات عبر التاريخ :


- السيدة حواءخلقها الله تعالى لتكون سكن لسيدنا آدم بعد ان شعر بالوحدة فى الجنة.....وهى بريئة من كل التهم التى الصقت بها من كل الديانات الاخرى و التى حملتها مسئولية خروج آدم من الجنة.....اما القرآن فكان خطابه لآدم و حواء على السواء بل ووضع المسئوليه على آدم لانه الرجل......ورأينا كيف احبها آدم وعاشا سويا اكثر من تسعمائة عام وعمرا الارض سويا وانجبوا الذريه المؤمنه وزرعوا معا اول بذور الايمان و الاسلام فى الارض


- السيدة سارةزوجة سيدنا ابراهيم ثبتت معه على الايمان و التوحيد بالرغم من تكذيب كل الناس له ...وهاجرت معه لنشر الدين ورأينا كيف نجاها الله من يد فرعون مصر بكرامات لا يعطيها الله الا لانسانه مؤمنه و موصولة بالله....ثم رأينا كيف صبرت على عدم الانجاب حتى كافأها الله وهى فى التسعين من عمرها وانجبت سيدنا اسحاق ورأت حفيدها سيدنا يعقوب فى حياتها.


- السيدة هاجرزوجة سيدنا ابراهيم والتى انجب منها سيدنا اسماعيل ورحل بها الى مكه وكانت ارض صحراء لازرع بها ولاماء وتركهم هناك...فقالت له (آلله امرك بهذا؟) فقال لها (نعم)....فقالت له (اذن فلن يضيعنا)....انظر الى يقينها و ثقتها الشديدة بالله وقوة ايمانها واستسلامها لامر الله......ويكفى اننا نتذكرها حتى الان ونحن نحج بيت الله او نعتمر عند السعى بين الصفا و المروة ونتذكر سعيها فى طلب الماء لابنها الرضيع وعندما نشرب من زمزم نتذكر كيف ان الله كافأها على صبرها وسعيها....وايضا تضرب لنا السيدة هاجر مثلا رائعا فى ثباتها وتنفيذها لامر الله ومجاهدتها للشيطان عندما هم سيدنا ابراهيم بذبح ابنه اسماعيل تنفيذا لامر الله له وكيف ظهر الشيطان للسيدة هاجر فى صورة رجل ليحنن قلبها على ابنها لكيلا تنفذ امر الله وكيف انها رجمته بالحصى...ونتذكر ذلك عند رمى الجمرات فى منى حتى الان فى مناسك الحج.


- السيدة ام موسىراينا كيف اوحى لها الله ان تضع وليدها فى صندوق وتقذفه فى اليم فاطاعت الله ونفذت امره والهمها الله الصبر وربط على قلبها حتى بعد ان التقطه حرس فرعون وجنوده فاعاده اليها لترضعه فى قصر فرعون 


- آسيا بنت مزاحم امرأة فرعون كرمها الله فى القرآن و كرمها النبى فى حديثه بان قال (كمل من النساء اربع منهن آسيا زوجة فرعون) والتى رفضت متاع الدنيا وزينتها ووقفت فى وجه فرعون وآمنت بالله وتحملت العذاب قى سبيل الله وثبتت على موقفها وسألت الله ان يبنى لها عنده بيت فى الجنه فنالت الشهادة ورأت بيتها فى الجنه عند موتها فابتسمت قبل ان تفارق الحياة.


- ماشطة بنت فرعون كيف ثبتت على ايمانها و توحيدها لله وتحدت فرعون وكيف صبرت على قتل ابنائها الخمسه حرقا فى الزيت المغلى امام عينيها ولم تقل كلمة الكفر وانطق الله ابنها الرضيع ليثبتها حتى استشهدت فى سبيل الله مع اولادها ....وفى رحلة المعراج الخالدة شم الرسول ريحها الطيبه فى الجنه..... 


- زوجة سيدنا موسى وكيف صورها الله فى القرآن بقوله تعالى (وجاءته احداهما تمشى على استحياء) فكانت مثلا للحياء واختارت ان تتزوج سيدنا موسى لانه قوى وامين رغم انه لايملك شيئا


- زوجة سيدنا ايوبوراينا كيف صبرت معه على الضراء و الفقر وكيف كانت تخدمه وهو مريض وكيف وقفت بجانبه حتى اشتغلت كخادمه فى البيوت واضطرت لقص شعرها و بيعه لتنفق على البيت حتى رفع الله عنهم البلاء وعوضهم باحسن مما كان عندهم قبل الشدة


- امرأة عمران والتى ذكرها الله فى القرآن كيف نذرت ما فى بطنها خالصا لله ليكون خادما للمسجد فكافأها الله بالسيده مريم ثم سيدنا عيسى


- السيدة مريم العذراءخير نساء العالمين وراينا كيف كرمها القرآن وذكر لنا الله عفتها و طهارتها ونقاؤها وعبادتها وتبتلها لله وكان الله يرسل لها بالفاكهه فى غير اوانها واجرى الله معجرة ورزقها بمولود بغير اب وهو سيدنا عيسى وتكلم فى المهد لكى يرد على اليهود الذين اتهموها 


- فى قصة اصحاب الاخدود هناك قصه شبيهه بقصة ماشطة بنت فرعون فايضا هناك امرأة كانت تحمل طفلا رضيعا وكانت سترمى فى النار فانطق الله رضيعها ليثبتها على الحق واستشهدت فى سبيل الله


واما فى امة الحبيب محمد فالنماذج كثيرة ولاتحصى ولنرى كيف حملت المرأة الدين على عاتقها 


- امنا الحبيبه السيدة خديجه بنت خويلد كانت تسمى الطاهره وكانت صاحبة مال و جمال وحسب و نسب وكانت تدير تجارة و كانت شديدة الذكاء وكانت تتسم بالعفه و الطهر ولم تسجد لصنم قط فى الجاهليه وقد اختارت النبى (ص) زوجا لها بالرغم من انه لم يكن يمتلك شيئا ولكنه كان الصادق الامين فكان زواجا مثاليا وكانت اعظم قصة حب عرفها التاريخ .....السيدة خديجه كان لها دورا كبيرا مع النبى فى مساندته فى بداية الدعوة ووفرت له الجو المناسب ليقوم بدعوته فى ظل الايذاء الشديد من قريش ....وهى اول من دخل فى الاسلام واول من سجد لله....وصبرت على موت ولديها القاسم و عبد الله (والطاهر فى بعض الروايات) كما انها ربت على بن ابى طالب وزيد بن حارثه بين اولادها دون تفرقه...وصبرت على فراق ابنتيها رقيه و ام كلثوم عندما هاجرا الى الحبشه هربا من ايذاء قريش....السيدة خديجه دخل الاسلام على يديها الكثير من النساء...وكانت السند و العون و الصدر الحنون للرسول (ص) فى اصعب قترات الدعوة بمكه.....وصبرت عند محاصرة الكفار للمسلمين فى شعب ابى طالب وجاهدت بمالها فى سبيل الله ..... وعندما جاءها الموت ارسل الله سيدنا جبريل الى النبى يقول له (ان الله يقرىء خديجه السلام ويبشرها بقصر فى الجنه من قصب لاصخب فيه ولا نصب) ...وهذا اعظم تكريم لهذه المرأة العظيمه....وليعلم الجميع قدرها ..وظل النبى على حبه الشديد لها وكان دائم الذكر لها ولايامها و ذكرياتها حتى وفاته (ص)....حقا اعظم قصة حب فى التاريخ..


- السيدة عائشه كانت على درجه كبيرة من الذكاء و الفطنه بالرغم من صغر سنها ورصد لكل حركات النبى و سكناته فجعلها الله سببا فى نقل معظم احاديث النبى وعاداته و عباداته داخل البيت و خارجه واختارها الله لكى تنقل لنا الدين وتعلم الاجيال سنة النبى وتثبيتها بعد وفاته وكانت تسمى فقيهة الامه وقد عرفنا من خلالها كل خصوصيات النبى وعرفنا منها فقه المرأة المسلمة وقد اوصى الرسول بأن نأخذ احاديثه منها......وقد نزلت الايه الخاصه برخصة التيمم فى عدم وجود الماء بسبب السيدة عائشه عندما خرجت مع الرسول فى احدى الغزوات ولم تجد ماء للوضوء......ومن الجدير بالذكر ان النبى عندما جمع الجيش لفتح مكه لم يخبر احد انه متجه الى مكه لانه لايريد قريش ان تعلم حتى لايحدث قتال فخرج الجيش وهو لايعلم اين يتجه ولم يخبر النبى احد الا السيدة عائشه لثقته بها وعلمه انها تكتم الاخبارفكان لها دورا فى السياسة ايضا.........السيدة عائشه عندما ابتليت و اتهمت ظلما فى حادثة الافك نزلت براءتها من فوق سبع سموات بقرآن وآيات تتلى الى يوم القيامه........وعندما جاءت لحظة وفاة النبى(ص) اختار الله له ان يموت فى حضن السيدة عائشه وليس وهو يصلى او يقرأ القرآن ولكن فى حضن زوجته.....ونرى ايضا ايثارها لسيدنا عمر فى ان يدفن بجانب النبى بدلا منها.....وكانت بعد ذلك تستحى ان تخلع ثيابها فى الحجرة المدفون بها عمر....السيدة عائشه كانت تعطر الدراهم قبل ان تتصدق بها لانها تقع فى يد الله قبل يد الفقير........رحم الله السيدة عائشه امنا الحبيبه.


- امنا السيده ام سلمة صبرت على فراق ابنها الصغير قبل الهجرة ثم صبرت على وفاة زوجها ابوسلمه حتى كافأها الله بالزواج من النبى وكان لها دورا سياسيا خطيرا فى صلح الحديبيه عندما احس المسلمون بأن بنود الصلح كان بها اجحافا لهم وانهم لن يعتمروا هذا العام فلم يطيعوا الرسول ويتحللوا من الاحرام فدخل الرسول خيمته وطلب من السيدة ام سلمة ان تشير عليه ماذا يفعل فأشارت عليه بأن يبدأ بنفسه ويتحلل من الاحرام وعندئذ سيضطر الجميع الى التحلل من الاحرام....لقد حلت المشكله ببساطة شديدة


- امنا السيدة حفصة كانت تسمى الصوامه القوامه من كثرة عبادتها....وقد تم حفظ النسخه الاولى من القرآن والتى جمعت فى عهد ابى بكر فى بيتها بعد وفاة سيدنا عمر بن الخطاب وسميت بحارسة القرآن


- امنا السيدة جويريه بنت الحارث اسلم كل قومها بأسلامها وزواجها من النبى(ص)


- امنا السيدة زينب بنت جحش بنت عم النبى زوجها الله للنبى من فوق سبع سموات لمنع التبنى فى الاسلام بعد ان كانت متزوجه من زيد بن حارثه ....وكانت كثيرة الانفاق فى سبيل الل


- امنا السيدة سودة بنت زمعه بسببها رخص النبى فى امكان القيام بطواف الافاضه اثناء الاقامه بمنى فى الحج


- امنا السيده ام حبيبه بنت ابى سفيان زعيم قريش اسلمت وتركت اهلها و هاجرت الى الحبشه مع غيرها من النساء المهاجرات مثل السيده رقيه و السيده اسماء بنت عميس


- امنا السيده صفيه بنت حيى ابن اخطب زعيم اليهود تحملت اضطهاد والدها واخفت تعلقها بالاسلام حتى كافأها الله بزواجها من النبى (ص)


- السبب فى اسلام عمر بن الخطاب كان اخته فاطمه بنت الخطاب


- السبب فى اسلام عثمان كانت عمته وكانت تخفى اسلامها دلته على طريق ابى بكر الذى اسلم على يديه


- اول شهيد فى الاسلام كانت امرأة وهى السيده سميه ام عمار بن ياسروبشرها النبى بالجنه


- السيده نسيبه بنت كعب (ام عماره) كان لها دورا كبيرا فى الجهاد مع النبى فى غزواته وكانت تحمل السلاح وتحارب و خاصة فى غزوة احد فى الدفاع عن النبى واصيبت فى كتفها حتى قال لها النبى (من يتحمل ما تتحملين يا ام عمارة)....واستشهد ابنها بعد ذلك على يد مسيلمه الكذاب وكان لها دورا كبيرا فى قتل مسيلمه...


- اول شهيد على ارض قارة اوروبا كانت السيده ام حيرام بنت ملحان فى فتح قبرص وقد تنبأ لها النبى بذلك فى حياته


- اغلى مهر فى التاريخ كان للسيده ام سليم بنت ملحان عندما اراد ابو طلحه ان يتزوجها قبل اسلامه فقالت (له مهرى هو اسلامك) فاسلم وتزوجها وكان اغلى مهر فى التاريخ


- السيده صفيه بنت عبد المطلب عمة النبى ربت ابنها الزبير بن العوام على الجهاد فكان خير المقاتلين وكان لها دورا كبيرا فى الدفاع عن بيوت المسلمين اثناء غزوة الخندق عندما اراد اليهود ان يتسللوا الى الحصن الذى به بيوت نساء المسلمين فى غياب الرجال فقتلت اليهودى الذى تسلل ودخل الحصن وقطعت رأسه ورمتها على باقى اليهود فظنوا ان هناك جيشا مسلما كاملا داخل الحصن


- السيده اسماء بنت ابى بكرذات النطاقين ودورها فى هجرة النبى مع ابيها ابى بكر وكيف كانت تعلم مكانهم ولم تخبر احد وتحملت الاذى من ابى جهل وكانت توصل لهم الطعام وتحمله لمسافات طوياه فى الصحراء وهى حامل فى الشهر السابع وعمرها ثلاثه و عشرون عاما..... وكانت كثيرة العباده ...كثيرة الانفاق فى سبيل الله.....وربت ابنها عبد الله بن الزبير على الجهاد فكان خير المجاهدين


- السيدة ام هانىء ودورها السياسى فى فتح مكه عندما اهدر الرسول دم احد الكفار وامر بقتله ولكنه استجار بالسيدة ام هانىء فاعطته جوارها.....فقبل النبى ذلك و قال لقد اجرنا من اعطيتيه جوارك ياام هانىء....وكان ذلك سببا فى اسلام الرجل


- السيده فاطمه بنت النبى وزوجة الامام على...كانت احب الناس اجمعين للنبى.....لانها كانت اشبههم بالنبى خلقا واقتداء به فى كل شىء....وقد ذكرها النبى فى حديثه (كمل من النساء اربع ومنهن فاطمه بنت محمد)....وهى ام الحسن و الحسين سيدا شباب اهل الجنه


- السيده زينببنت النبى كان لها دورا عظيما فى اسلام زوجها ابو العاصى عندما ظل كافرا مدة طويله وظلت تدعوه الى الدين حتى بعد الهجرة عندما هاجرت وتركته ظلت صابرة حتى اتى الى المدينه فأجارته وظلت تدعوه حتى اسلم


- السيده خوله بنت ثعلبه نزل فيها قرآنا فى سورة المجادله عندما كانت تشتكى زوجها للنبى


- السيده رفيدهكانت اول ممرضه و طبيبه فى الاسلام وكانت تخرج مع المسلمين فى الغزوات لتمرض جرحاهم وامرها النبى ان تنصب خيمتها فى المسجد لعلاج سيدنا سعد بن معاذ عندما اصيب فى غزوة الخندق






- الخنساء ودورها فى الجهاد وكيف قدمت اربعه من اولادها ليجاهدوا ويستشهدوا فى سبيل الله فى يوم واحد فى معركة القادسيه امام الفرس


- السيده خوله بنت الازورودورها فى القتال فى معركة اليرموك امام الروم عندما حاربت وهى ملثمه فظنها الناس انها خالد بن الوليد


- حتى هند بنت عتبه بعد ان اسلمت وحسن اسلامها كان لها دورا كبيرا فى الهاب حماسة الجيش فى معركة اليرموك ...كما كان لها دورا فى العمل وكانت اول امرأة تقترض من بيت المال لاقامة المشروعات الاقتصاديه


- فى احد ايام الخليفه عمربن الخطاب قام خطيبا فى الناس وذلك ليحدد المهور فى الزواج فقاطعته امرأة اثناء الخطبه وجادلته واستشهدت بآيه من القرآن....فقال عمر (اصابت امرأة واخطأ عمر).....


- ابنة بائعة اللبن التى رفضت ان تخلط اللبن بالماء فزوجها سيدنا عمر لابنه عاصم وجاء من نسلهم عمر بن عبد العزيز


- فاطمه زوجة لخليفه عمر بن عبد العزيزكيف تركت المال و الثراء و الرفاهيه وعاشت معه حياة الزهد الشديد


- عند نزول آية الحجاب قامت النساء يشق ملابسهن لعمل الخمار و التنفيذ فى الحال


- كان النبى يجعل للمرأة دورا كبيرا فى الغزوات


- النبى قام بغزوة كاملة وطرد يهود بنو قينقاع من المدينه من اجل امرأة ...حاول اليهود كشف عورتها


- الخليفه المعتصم قام بفتح عموريه بسبب استنجاد امرأة مسلمه به عندما قالت (وامعتصماه)


- رأينا كيف كان للمرأة دورا فى الدعوة الى الله وفى الجهاد و فى السياسه و فى العلم و فى العمل و فى العبادة و فى تربية الرجال.......فكان اول من امن بالله امراة و اول من سجد لله امرأة و اول شهيد امرأة 


- عندما قال الرسول (ص) ان (المرأة خلقت من ضلع اعوج) كان يقصد ان المرأة تغلب عليها العاطفه فى تصرفاتها وذلك مناسبا للدور الذى تقوم به من تربية الاطفال و لتكون سكن لزوجها وهذا يزيدها تكريما ولاينقص من قدرها.......وكذلك عندما قال النبى (ص) ان (النساء ناقصات عقل و دين) فذلك لان العاطفه عندهم تغلب على العقل كما قلنا ويأتى عليهم ايام الحيض لاصلاة فيها و لا مس للمصحف فذلك نقص فى الكم و ليس الكيف....وذلك لان اعداء الاسلام استغلوا هذه الاحاديث وقلبوا معانيها للطعن فى الدين


- ولذلك فقد ركز الغرب على المرأة وذلك لتدمير الامه الاسلاميه لانه يعرف ان المرأة هى عصب المجتمع فشوة صورة الدين فى نظرها وصور لها الاسلام على انه سجن و قيود و تزمت و تخلف ورجعيه فخلعت حجابها و ضاع حياؤها وزاحمت الرجل فى كل مجالات العمل التى لاتليق بها واهملت بيتها و ضاع ابناؤها وسارت وراء القيم الغربيع المنحله وقلدت المرأة الغربيه......مع ان المرأة الغربيه فى غاية الاهانه فانها ان لم تعمل لتكسب...فانها لن تستطيع ان تعيش وستداس بالاقدام ....كما انها باعت جسدها و اصبح سلعه تشترى وتباع ...ووسيلة لبيع كل السلع.....حتى اذا تقدم بها العمر تدخل دار المسنين فلا يوجد تكافل ولا بر والدين ولااى شىء....حتى اذا ماتت ارسل احد ابنائها مصاريف الجنازة.....فمن كرم المرأة اذا ومن اهانها؟
  مع انه عشرة قرون و الف كتاب لن يكفي لكتابة نبذة عن المراة الجزائرية الباسلة .


إذا كان التاريخ يشهد أنّ المرأة الجزائرية في القديم ودون سلخها عن طبيعة أغلبية المجتمعات في ذلك العهد ، قد استطاعت بحيويتها و قوتها وكفاءتها أن تعمق على الدوام مظاهر ومعاني الاحترام والتقدير لها وسط الأسرة والمجتمع ، وأن توسّع مشاركتها في الحياة اليومية العامة بكل مجالاتها في الحرب والسّلم ، مع وجودها كقاعدة أساسية للأسرة ، وإذا كانت مراحل معينة من هذا التاريخ  قد سجّلت تولي المرأة لمسؤوليات قيادية كانت فيها صاحبة الأمر والنهي ،  و صاحبة الكلمة الأخيرة في جلائل الأمور وقت الشدّة واليسر ، فإنّ مرحلة الكفاح المسلح قد أعطت للمرأة مجالاً أوسع إلى جانب أخيها الرّجل حيث أنّ حرب التحرير قد أعطت أهمية كبرى لتواجد المرأة في صفوف المجاهدين ، وقد وردت في وثيقة مؤتمر الصومام الإشارة التالية : 


      " كانت مساعدة الطلبة والطالبات كبيرة النّفع لا سيما في الميدان السياسي والميدان الإداري والميدان الصحّي " ممّا يبين أنّ المرأة والفتاة المتعلّمة وضعت منذ البداية كفاءتها رهن إشارة الثورة . أمّا تحت عنوان : " الحركة النسائية " فنجد مؤتمر الصومام  يحيّ بإعجاب وتقدير المرأة الجزائرية الشُجاعة " توجد في الحركة النسائية إمكانيات واسعة تزداد وتكثر باطراد وإنّا  لنحي بإعجاب وتقدير ذلك المثل الباهر الذي تضربه في الشجاعة الثورية للفتيات والنساء الزوجات والأمهات ... جميع أخواتنا المجاهدات اللائي  يشاركن بنشاط كبير وبالسلاح أحيانا في الكفاح المقدس من أجل تحرير الوطن . " 


  وفي  جوان 1962  قبيل إعادة الاستقلال نوّه مؤتمر طرابلس بالدور المنوط بالمرأة أثناء الكفاح المسلح وحدد برنامجه الدور الذي ستؤديه في المستقبل وهو دور مواطنة تتمتع بكامل حقوقها  السياسية والاقتصادية . 




التنظيم النسائي 


لقد تكوّنت أول بذور التنظيم النسائي في الجزائر سنة 1945 وبرزت المنظّمة في سنة 1947م باسم (جمعية النساء المسلمات الجزائريات ) التي تلاشت بعد انطلاق ثورة أول نوفمبر حيث اندمجت ككل القوى الوطنية دون تمييز وانصهرت في بوتقة الثورة . 


و إننا نجد المرأة خلا ل الثّورة تمثل المرأة الجزائرية في الملتقيات الدولية النسوية وتسمع صوت الثورة ، وكانت تقابل فيها ، بحماس منقطع النظير ، وتقابل بالعناق وبالمناداة بحرية الجزائر ، وتسجيل تأييدها ودعمها وندائها في بياناتها الختامية ولنأخذ من ذلك تمثيلها للمرأة الجزائرية في المؤتمر الدولي الرابع للاتحاد النسائي الديمقراطي الذي عقد في مدينة فيينا سنة 1958 حيث انطلق صوتها يقول باسم المرأة الجزائرية اطلب من المؤتمر أن يراعى في اللائحة الختامية بأن المرأة الجزائرية لا تطلب في الوقت الحاضر حقوق العمل أو تحسين مستوى العيش ، بل إيقاف هذه الحرب الرّهيبة التي فرضها الاستعمار الفرنسي على الشعب الجزائري الذي يناضل من أجل قضية الحرية والاستقلال . 


   عن هذه الانطلاقة العملاقة التي أتاحتها جبهة التحرير الوطني ،  التي حمّلت مشعل الثورة للمرأة  ، بحيث سارت بشكل تلقائي على ضوء توجيهات وعمل هذه الجبهة في الطريق الصحيح لحرية المرأة ، في حين أن المرأة الجزائرية وُضعت على المحك الحقيقي ونجحت بتفوق في امتحان عسير لقدرتها و وطنيتها و طاقتها واستعدادها  للتضحية حتى تحقيق النصر ، ولذلك جاء في ميثاق طرابلس : " إن مشاركة المرأة الجزائرية الفعّالة في الحرب التحريرية تعطيها حق المشاركة بصفة كلية في النشاط العام لتطوير البلد و يجب على الحزب مساندة النشاط النسائي وتحميل المرأة المسؤولية ،  حسب كفاءتها في إطار العمل  من أجل الوطن "  وفي ميثاق الجزائر : " يجب أن يزيل الحزب جميع عراقيل رقي المرأة وازدهارها ويؤكد نشاط المنظمات النسائية " بأن المساواة بين الرجل والمرأة يجب أن تكون أمرًا واقعًا وينبغي للمرأة الجزائرية أن تكون قادرة على المشاركة الفعلية فيس النشاط السياسي وفي بناء الاشتراكية بالنضال في صفوف الحزب والمنظمات القومية والنهوض بمسؤوليات فيه
الحديث عن وضع المرأة الجزائرية قد يجعلنا غير موضوعيين، فوضعهن يقيم بطرق مختلفة. لكن إذا اعتمدنا على لغة الأرقام الواقعية، فلابد لنا من الاعتراف بأن المرأة الجزائرية تتمتع بوضع تحسد عليه، فهي موجودة في كل مكان وتفرض وجودها في المجتمع كل يوم.


فالمرأة الجزائرية وزيرة، ونائبة، ووالية، ورئيسة بلدية، ومرشحة لرئاسة الجمهورية، وجنرال في الجيش، وفاعلة اقتصادية، ومؤكدة وجودها في جميع المجالات، ولا يوجد أي مجال محظور عليها.


أما الحقائق الديمغرافية فهي واضحة بشكل صارخ: فالنساء أكثر تعليما، وعددهن يفوق عدد الرجال، لدرجة أن وجودهن واضح جدا في بعض المجالات. العدل والتعليم والصحة من بين المجالات التي يمثل فيها الرجال أقلية مهددة بالانقراض.


ومن أصل 35 مليون جزائري، 18 مليون غير متزوجون، من بينهم 10 ملايين امرأة في سن الإنجاب. لقد اختارت بعض النساء “العيش لوحدهن” في إطار ظاهرة سريعة الانتشار في البلاد.


فاندماج المرأة في سوق العمل واستقلالها الاقتصادي والاجتماعي عاملان يجردان الزواج من طابعه الأساسي لبقائهن على قيد الحياة. وأصبحت النساء مستقلات بشكل متزايد من الرجال والأسرة والمجتمع.


لقد أطاحت كل هذه الطفرات الملموسة بالنقاش الإيديولوجي حول قانون الأسرة الذي شغل الساحة السياسية والاجتماعية لعدة عقود. ويهدف هذا القانون الذي اعتمد عام 1984، إلى توضيح العلاقات الأسرية. ويدعم الإسلاميون والتيار المحافظ قانون الأسرة، بينما تنتقده الحركات النسائية والديمقراطية، لأن بعض أحكامه لا تدعم المساواة الكاملة بين الجنسين، خصوصا فيما يتعلق بمسائل الزواج والطلاق وحضانة الأطفال، ولأنه يسمح بتعدد الزوجات.


اضطرت المرأة الجزائرية إلى الانتظار حتى عام 2004 ليفي الرئيس عبد العزيز بوتفليقة بوعوده بتعديل قانون الأسرة.ولم يكن ذلك بالأمر الهين نظرا لأن البرلمان لا يستطيع تعديل القضايا التي تمس بالمقدسات، وخاصة فيما يتعلق بضرورة حضور ولي أمر المرأة للزواج، وفيما يتعلق بالميراث.


على الرغم من أن هذه التعديلات لا تشكل ثورة حقيقية بخصوص وضع المرأة، إلا أنها تمثل انتصارا للمرأة ضد الإسلاميين الذين طالما أثاروا القضايا المقدسة كلما تم تناول هذا الموضوع.


لكن الانتصار الحقيقي للمرأة الجزائرية كان في خضم العاصفة الإرهابية، عندما أمرت الجماعة الإسلامية المسلحة النساء بالبقاء في منازلهن، في محاولة لتأييد خطاب الجبهة الاسلامية للإنقاذ (ج.إ.إ. المفكك) الذي اعتقد بأن حل البطالة يكمن في بقاء النساء بالمنازل! غير أن النساء الجزائريات رفضن الخضوع لأوامر الأصوليين، بل إنهن أصبحن أكثر حزما في جميع المجالات خلال هذه الفترة.
avatar
رانية 05
مشرف اداري
مشرف اداري

الاقامة : باتنة
الابراج : العذراء
عدد المساهمات : 1616
تاريخ التسجيل : 02/02/2013
العمر : 18
الموقع الموقع : batna05dz.ahlamontada.com

رد: بمناسبة عيد المراءة الموافق ل 08 مارس 2014

مُساهمة من طرف رانية 05 في الخميس 13 مارس 2014 - 19:19

كل عام و كا أنثى بخير
مشكور أخي عماد على الموضوع 

عماد الدين 12
عضو ذهبي
عضو ذهبي

الاقامة : TEBESSA
الابراج : السمك
عدد المساهمات : 760
تاريخ التسجيل : 21/10/2013
العمر : 35
الموقع الموقع : TEBESSA

رد: بمناسبة عيد المراءة الموافق ل 08 مارس 2014

مُساهمة من طرف عماد الدين 12 في الخميس 13 مارس 2014 - 21:36

اشكرك اختي الغالية رانيا على مرورك على موضوعي 
ولك مني كل التقدير والاحترام
avatar
samouha
نائبة المدير العام
نائبة المدير العام

الاقامة : باتنة
الابراج : السمك
عدد المساهمات : 4283
تاريخ التسجيل : 03/01/2012
العمر : 24
الموقع الموقع : بيتنا

رد: بمناسبة عيد المراءة الموافق ل 08 مارس 2014

مُساهمة من طرف samouha في الخميس 13 مارس 2014 - 22:28

شكرا لك اخي عماد على الموضوع
شكرا على الاهتمام
كل عام وانت بالف خير ايتها المراة

عماد الدين 12
عضو ذهبي
عضو ذهبي

الاقامة : TEBESSA
الابراج : السمك
عدد المساهمات : 760
تاريخ التسجيل : 21/10/2013
العمر : 35
الموقع الموقع : TEBESSA

رد: بمناسبة عيد المراءة الموافق ل 08 مارس 2014

مُساهمة من طرف عماد الدين 12 في الخميس 13 مارس 2014 - 22:57

مشكورة اختي سموحة على يشرفني مرورك الكريم على موضوعي

    الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 21 سبتمبر 2018 - 13:16