منتديات باتنة

عزيزي الزائر هذه الرسالة تفيد انك غير مسجل في منتدانا يرجى التسجيل معنا للاستفادة من مزايا المنتدى .... منتديات باتنة
منتديات باتنة

برامج . حوارات ، تعليمية . رياضة. فن. عصر ومجتمع. علم ومعرفة.الاعلام والانترنت.الاعاب موسيقى ... ادخل وشاركنا

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» جديد الطرز 2018
الجمعة 1 يونيو 2018 - 19:17 من طرف Hamdi Souk Ahras

» جميع مجلات الخياطة .........سميرة ..انفال وغيرها
الخميس 17 مايو 2018 - 23:18 من طرف عماد الدين 12

» دورة المهارات البيعية - مركز فضاء قطر للتدريب والتطوير
الخميس 17 مايو 2018 - 23:16 من طرف عماد الدين 12

» مشروع الالف صلاة على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
الخميس 17 مايو 2018 - 23:13 من طرف عماد الدين 12

» سلام لكم أحبتي
الإثنين 14 مايو 2018 - 22:23 من طرف عماد الدين 12

» اريدعلاج
الجمعة 5 مايو 2017 - 9:30 من طرف kerimou

» الشيخ البوطي يبكي بحرقة
السبت 18 مارس 2017 - 4:43 من طرف Amine1992

» أجمل التهاني بمناسة عيد الاضحى
الخميس 22 سبتمبر 2016 - 22:08 من طرف mouaiz

» السعادة الحقيقية
الأربعاء 20 يوليو 2016 - 0:32 من طرف mouaiz

» قيلولة الـ30 دقيقة "تشفي" الجسد من آثار "الأرق"
الثلاثاء 19 أبريل 2016 - 13:19 من طرف محمد05

» نصائح تجلب السعادة
الثلاثاء 19 أبريل 2016 - 13:18 من طرف محمد05

» ﻛﻦ ﻛﻤﺎ ﺍﻧﺖ.. فإرﺿﺎﺀ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻏﺎﻳﺔ ﻻ ﺗﺪﺭﻙ!!
الثلاثاء 19 أبريل 2016 - 13:17 من طرف محمد05

» دورات العلاقات العامة(مؤكدة) - النصف الثانى من العام2016-مركز فضاء قطر للتدريب
الثلاثاء 8 مارس 2016 - 12:00 من طرف أحمد ممتاز

» دورة التدقيق المحاسبى و ضبط المخالفات و الاحتيال و ادارة التحقيقات المالية - مركز فضاء قطر للتدريب والتطوير
الخميس 3 مارس 2016 - 16:28 من طرف أحمد ممتاز

» دورة قياس دور ضابط الجودة-مركز فضاء قطر للتدريب والتطوير
الأربعاء 2 مارس 2016 - 12:12 من طرف أحمد ممتاز

» دورة الجودة الشاملة في ادارة المشتريات والمخازن ونظام الـ MRP - مركز فضاء قطر للتدريب و التطوير
الثلاثاء 1 مارس 2016 - 16:34 من طرف أحمد ممتاز

» دورة الرؤية القيادية لمدراء المبيعات و مهارات الابداع و التخطيط والتنفيذ و الاحتفاظ بالعملاء - مركز فضاء قطر للتدريب والتطوير
الإثنين 29 فبراير 2016 - 11:06 من طرف أحمد ممتاز

» دورة تنمية مهارات مسئولى التدريب والتطوير - مركز فضاء قطر للتدريب و التطوير
الأربعاء 24 فبراير 2016 - 14:37 من طرف أحمد ممتاز

» دورة الأساليب الحديثة فى ادارة و تطوير الموارد البشرية - مركز فضاء قطر للتدريب
الأربعاء 24 فبراير 2016 - 10:16 من طرف أحمد ممتاز

» دورة نظم المعلومات الجغرافية باستخدام الكمبيوتر والبرامج-مركز فضاء قطر للتدريب
الثلاثاء 23 فبراير 2016 - 12:02 من طرف أحمد ممتاز

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

Like/Tweet/+1

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 5 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 5 زائر

لا أحد


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 330 بتاريخ الأربعاء 29 فبراير 2012 - 20:07


مارأيكم في السياسة المنتهجة من طرف الحكومة للقضاء على البطالة بين الادماج ولونساج

شاطر

عماد الدين 12
عضو ذهبي
عضو ذهبي

الاقامة : TEBESSA
الابراج : السمك
عدد المساهمات : 760
تاريخ التسجيل : 21/10/2013
العمر : 35
الموقع الموقع : TEBESSA

مارأيكم في السياسة المنتهجة من طرف الحكومة للقضاء على البطالة بين الادماج ولونساج

مُساهمة من طرف عماد الدين 12 في السبت 15 مارس 2014 - 22:13

مارأيكم في السياسة المنتهجة من طرف الحكومة للقضاء على البطالة بين الادماج ولونساج 
في هذا الطرح المتواضع  اردنا مناقشة موضوع هام جدا وهو  مدى نجاعة السياسة المنتهجة من قبل الدولة الجزائرية وخاصة مشروعي اللونساج والادماج وما مدى نجاعتهما في القضاء على البطالة 
وهل تعتبر هذه السياسة او مشروع ناجح او فاشل في رايكم و ما مدى ذلك 
و ما هي الاثار الاجتماعية والسياسية والاقتصادية الناجمة على هذه السياسات و ماهي الاثار الاجابية والسلبية
الانية والمستقبلية  
اولا نبدا من مشروع الادماج 


تعريف البطالة 
المقصود بالبطالة عدم وجود فرص عمل مشروعة لمن توافرت له القدرة على العمل والرغبة فيه. ويمكن أن تكون البطالة كاملة أو جزئية.
تعريف و مفهوم عقود ماقبل التشغيل في الجزائر : 
( بالانجليزية : Pre-employment contracts ) و  ( بالفرنسية : Contrats de pré-emploi )عقود ما قبل التشغيل او عقود الإدماج هي عبارة عن عقود مهنية خاصة بين المنحة والتوظيف يتم بموجبها تشغيل مختلف فئات الشباب الجزائري الذي تحصل على شهادة كفائة مهنية في مؤسسة عمومية أو خاصة او شهادة جامعية و مديرية التشغيل و العمل بمختلف مديرات الوطن هي من يتكفل بدفع المنحة شهرياً. علما ان مختلف العمال العاملين في اطار ما يعرف بعقود ما قبل التشغيل لا يستفدون من منحة التنقل ومنح المهام المامورة ( ordre de mision)
الاجرة الشهرية: 14600 دج لخريجي الجامعات بشهادات عليا مثل المهندسين + مساهمة المستخدم
الاجرة الشهرية : 10000 دج للتقنيين السامين + مساهمة المستخدم
3- عقد عمل يخص خريجي مراكز التكوين المهني و التمهين CIP :Contrat d’insertion professionnelle
مقدارة المنحة الشهرية او الاجرة: 8000 دج + مساهمة المستخدم
4- عقد لكن لا يملكون شهادة ذوو مستوى ثانوي مثلا او تكوين مرفق CFI :Contrat Formation - Insertion
الاجرة او المساهمة الشهرية : 8000 دج + مساهمة المستخدم
الهدف المعلن من عقود الادماج و ما قبل التشغيل في الجزائر :
المساعدة على الإدماج الاجتماعي لمختلف فئات الشباب الجزائري المؤهل.
ترقية نشاطات التنمية ذات المصلحة المحلية.
محاربة الفقر والإقصاء والتهميش الذي يعاني منه الكثير من الشباب الجزائري·
تغطي هذه العقود كل نشاطات المنفعة العامة.
في حال المرض، الأمومة، حوادث العمل والأمراض المهنية يستفيد الشباب المدمجون من التأمينات الاجتماعية طبقا للتشريع والتنظيم المعمول بهما·
الجانب السلبي و مساوئ عقود الادماج و ما قبل التشغيل في الجزائر :
ان عدم وجود قانون واضح يلزم المؤسسات بادماج مختلف الشباب العاملين في اطار عقود ما قبل التشغيل يجعلهم عرضة لمختلف انواع الاضطرابات النفسية و عدم الاستقرار الاجتماعي طلية مدة العقد و التي تكون في معظم الاحيان 3 سنوات كما ان مبلغ المنحة الشهرية التي لا تلبي جميع حاجيات الشاب الجزائري ساهمت كثيرا في ارتفاع نسبة العنوسة وسط البنات مما ترتب عنها ارتفاع و زيادة مختلف مظاهر الانحراف الاخلاقي و الجرائم في المجتمع الجزائري
حقيقة إدماج عقود ماقبل التشغيل في الجزائر : 
لا يوجد قانون واضح يلزم و يجبر مختلف المؤسسات الجزائرية سواء العمومية او الخاصة منها بإدماج الشاب الجزائري الموظف في اطار عقود ما قبل التشغيل وبالتالي يبقى مصيره مجهولا ومعلقا بمسييري المؤسسات وفي أغلب الحالات تنتهي صلاحية العقد دون أي إدماج على الرغم من الوعود التي يسمعها من المسيرين طيلة فترة العقد
مطالب عمال عقود ما قبل التشغيل في الجزائر :
و من هذا المنطلق نسطيع القول ان سياسة الادماج لم تقضي على مشكل البطالة في الجزائر بل هي حلول مؤقتة فمن شروط منصب العمل ان يكون ذا دخل يتناسب مع العمل وان يكون مستقرا ودائم على عكس عقود الادماج المؤقتة 
ومن الواقع المجود نلاحظ ان المسسات الاقتصادية مثلها مثل القطاع العمومي لم تسطع امتصاص البطالة 
ان هذه السياسة الهدف منها ذر الرماد في العيون وايجاد حلول مؤقتة قد تكون لها اثار سلبية وخطيرة حتى على استقرار 
الجزائر وتلد قتابل موقة على المتستوى المتوسط و الببعيد 
و كذلك مخاطر استراتجية و اجتماعية واقتصادية وهذا بدهي فان هذه الحلول الترقعية تؤدي الي تراكم البطالة دون ايجاد حل واقعي وناجع وحقيقي و كذلك زيادة الظغط من قبل الجبهة الاجتماعية الشباب الذي اسفاد من عقود التشغيل بعد انتهاء العقود اي يذهب بعد ضياع مدة 6 سنوات يجد نفسه دون مستقبل 
وان قلنا ان الهدف من البرنامج ادماج الشباب اين ذلك فان القطاع العمومي او الوظيفة الادارية في مرحلة تتشبع ولا تسطيع امتصاص هذا القدر او النسبة من البطالين هذه النقطة الاولة 
اما عن القطاع الاقصادي المعول عليه في الدرجة الاولى فهو شبه مشلول في الجزائر 
هنا نجد انفسنا  امام معضلة اخرى اين ستذهب تلك الملايير التي صرفت على هذا المشروع في خلال ما يسمى الدورة الاقتصادية سيحدث ما يسمي تضخم اقتصادي 
صحيح لقد فكرت الدولة في حل مسبق للاكمال ا الدورة الاقتصادية وكذا حل اخر للبطالة وهو مشاريع  اللونساج لكن هل حققت هذا البرنامج بدوره نجاح
برنامج لونساج هي عبارة عن قروض مصغرة لشباب من اجل خلق مؤسسات صغيرة او متوسطة من جل تحسين الاناج خارج المحروقات و تطوير القطاع الصناعي 
وكذا القضاء على البطالة 
لكن نلاحظ من الاحصائيات و ارض الواقعأن ملايير "أونساج" هي "مشروع سياسي لشراء صمت الشباب"، وليس مشروعا اقتصاديا يهدف إلا الإنتاج والإيجابية، بدليل تشجيع وزارة التجارة لاستيراد المنتوجات الصينية، التي باتت في كل مكان وبأبخس الأثمان، وهو ما ساهم في القضاء على آلاف المشاريع الإنتاجية للشبان المستفيدين من قروض "أونساج"، الذين وجدوا أنفسهم أمام منافسة شرسة للسلع الصينية ما دفعهم إلى إعلان إفلاسهم وبيع الآلات التي استفادوا منها واستغلال أموالها في مشاريع شخصية، وأضاف مسدور أن مشاريع "أونساج" تعاني من انعدام المتابعة والمرافقة والمراقبة ما يجعل أغلب المشاريع تموت في بدايتها، وقال إن الأرقام الرسمية المقدمة من الوكالة حول عدد المؤسسات الناجحة ونسبة اليد العاملة التي وفرتها هذه المؤسسات هي أرقام وهمية، وجاءت للتغطية على تفشي ظاهرة سرقة ملايير "أونساج" من طرف آلاف الشبان الذين يعتبرون هذه الأموال "غنيمة".


 وفي هذا الإطار أكد الدكتور فارس مسدور، خبير في الاقتصاد الإسلامي، أن 90 بالمائة من الشبان المستفيدين من قروض "أونساج" خططوا لسرقة هذه الأموال وعدم إرجاعها بسبب فشل عدد كبير من المشاريع المصغرة، ما جعل الشبان يفضِّلون المشاريع السهلة على غرار فتح محل لكراء السيارات أو الاستفادة من مرْكبة تجارية وبيعها أو كرائها، وقال إن المشاريع الخاصة بفتح مؤسسات صغيرة على غرار الأكياس البلاستيكية والأكواب الورقية والصناعة التقليدية هي من المشاريع الأكثر تمويلا وفي نفس الوقت المشاريع الأكثر فشلا بسبب عجز الشبان عن تسويق منتجاتهم بسبب المنافسة الصينية الشرسة.


استعمال أموال "أونساج" في الزواج وشراء السيارات و"التحواس والسهرات".. كلها حقائق كشفت عنها المحاكم التي باتت تعرف انتشارا ملحوظا لقضايا محاكمة الشبان المستفيدين من قروض "أونساج"، حيث يعترف الشبان أمام القاضي بفشلهم في هذه المشاريع بسبب غياب المتابعة والتوجيه، والمنافسة الصينية التي قضت على الآلاف من مشاريع "أونساج" المتعلقة بالسلع التقليدية والمؤسسات المصغرة
قد تكون هذه السياسة المنتهجة وكل المجهودات المذولة من طرف الدولة صادقة لدفع عجلة الاقتصاد الوطني وحل معضلة البطالة لكن النتائج المسجلة لا تتناسب مع هذه المجهودات ولدلك لعدة اسباي 
منها عدم التنسيق بين القطاعات
غياب الرقابة الصارمة على اصحاب المشاريع 
غياب الوعي والثقافة الاقتصادية
 وهناك عدة اسباب وعراقيل نتمنى من  اعضاء المنتدى المساهمة واعطاء افكار اخرى كما  لا تبخلوا علينا بافكار اخرى وحلول و اليات مبتكرة  بها للانجاح هذا المشروع الوطني فهو لا يخص الا الحكومة او الدولة لكن المجتمع باسره فردا فردا امراءة ورجلا عام وخاص.
avatar
aynechamse
مشرف اداري
مشرف اداري

الاقامة : بريكة
الابراج : الثور
عدد المساهمات : 4382
تاريخ التسجيل : 10/04/2012
العمر : 50
الموقع الموقع : بريكة

رد: مارأيكم في السياسة المنتهجة من طرف الحكومة للقضاء على البطالة بين الادماج ولونساج

مُساهمة من طرف aynechamse في الجمعة 28 مارس 2014 - 2:53









أما عن رأي



القضاء على البطاله ليس من بعد التخرج او من بعد ان ينهى الشاب دراسته
ولكن القضاء على البطاله يبدأ منذ الولاده !!!!!!!
كيف؟؟
عن طريق توفير حياه ومعيشه طيبه للانسان ليس شرطا ان يكون غنيا ولكن الحياه تكون كريمه
تنميه مهارات الطفل واستيعاب موهبته يمكن للطفل ان يكون ماهرا فى الاعمال اليدويه او اعمال الخشب او حتى متكلم جيد ولبق
هذا هو دور الاسره بعد ذلك ياتى دور المدرسه ان يكون التعليم فهموحفظ وليس حفظ فقط وليس فهم فقط ويكون هنال مراعاه لمن هم متاخريين دراسيا ولا يتم اهمالهم حتى لا يكونوا تلاميذ بلا فائده
الجامعه بعد ذلا وما بعد التعليم الجامعى هذه المرحله التى تحث احباط لشاب ان لم يدرس ما يحب
وبالتالى لن يعمل ما يحب
ولكن لا يجب عليه ان يضع نفسه فى دائره مفرغه يخب عليه ان يبحث ويبحث بلا ملل
ويطور من نفسه دوما حى يثبت نفسه
وقبل كل هذا عليه الاستعانه بالله اولا واخيرا

عماد الدين 12
عضو ذهبي
عضو ذهبي

الاقامة : TEBESSA
الابراج : السمك
عدد المساهمات : 760
تاريخ التسجيل : 21/10/2013
العمر : 35
الموقع الموقع : TEBESSA

رد: مارأيكم في السياسة المنتهجة من طرف الحكومة للقضاء على البطالة بين الادماج ولونساج

مُساهمة من طرف عماد الدين 12 في الجمعة 28 مارس 2014 - 21:31

ردكم على موضوعي 
يشرفني 
مشكور على هذا الرد الجميل 
نعم ان للاسرة دور الاساسي في صنع انسان  قادر على الانتاج 
و العطاء و تكسبه المهارة و الكفاءة اللازمة للاقتحام معترك الحياة 
و تهيئه نفسيا وعلميا وتدعمه عطافيا 
جزاك الله الف خير 

    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 25 يونيو 2018 - 7:27